دراسة مراقبة السلامة على الطرق في الإمارات (الدورة الخامسة للبحث):هل تتحسّن السلامة على الطرقات في الإمارات العربية المتحدة؟

  • الدورة الخامسة من دراسة التوقعات الفريدة للسائقين في الإمارات العربية المتحدة
  • تتحسن كافة الاتجاهات المتوقعة للسلامة على الطرق
  • على الرغم من التوجهات الإيجابية، فإن المستويات المطلقة المتوقعة للسلوكيات السيئة لا تزال مرتفعة
  • ومع ذلك، ينخفض الاستمتاع بالقيادة
  • تحتاج البنية التحتية للطرق إلى تحسينات إضافية

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 سبتمبر 2017 (“ايتوس واير”)-هل تتحسّن السلامة على الطرق في الإمارات العربية المتحدة؟ تسعى هذه الدراسة طويلة الأجل إلى الإجابة على هذا السؤال. وقد عمل جميع أصحاب المصلحة المعنيين بتحسين السلامة على الطرق بشكل نشط وفعال خلال العام 2017، ولكن ما هو رأي مستخدمي الطرق؟ هل أدركنا الأمر نحن سائقو السيارات وهل نرى تحسناً في السلوكيات على طرقنا؟

 

وقال توماس إيدلمان،المدير الإداري لمنصة (RoadSafetyUAE) في هذا الصدد: “نعم، الأخبار إيجابية للغاية! فلأول مرة في دراسة التوقعات طويلة الأمد هذه (منذ عام 2015)، تسير جميع اتجاهات السلوك المتوقعة في الاتجاه الصحيح: انخفضت لدى السائقين في الإمارات العربية المتحدة سلوكيات التغيير المفاجئ في المسارات، والإسراع، والقيادة بدون تركيز، والقيادة دون ترك مسافة أمان والقيادة المتهورة بشكل عام. وعلى الرغم من هذه الاتجاهات الإيجابية، ينبغي القيام بالمزيد من الخطوات لأن المستويات المطلقة بالسلوكيات السيئة لا تزال مرتفعة. يجب مواصلة بذل الجهود وتكثيفها من قبل جميع أصحاب المصلحة المشاركين، وبخاصة فيما يتعلق بالتعليم وخلق الوعي بالسلوكيات السليمة!”

 

بالإضافة إلى ذلك، شهدنا انخفاضاً في زمن التنقل وكان عدد المشاركين الذين تعرضوا لحادث أقل من أي وقت مضى خلال فترة الدراسة.

 

ومن المفاجئ، وعلى عكس الاتجاه طويل الأمد، أشار السائقون في الإمارات إلى انخفاض الاستمتاع بالقيادة بشكل عام والرغبة في رؤية مزيد من التحسينات في البنية التحتية للطرق.

 

وتابع إيدلمان حديثه قائلاً: “من الصعب جداً قياس تأثير التدابير المتعلقة بتحسين مستوى السلامة على الطرق وإننا نعتقد بأن دراسة التوقعات هذه تعتبر أداة ممتازة لتقديم الملاحظات لأصحاب المصلحة المعنيين وهي الجهات الحكومية، والإعلام، والشركات، ومنصات التوعية مثل منصة (RoadSafetyUAE). وفي حين تتبع الدراسة اتجاهات التوقعات المرتبطة بالأسباب الرئيسية في الوفيات، فإن الأفكار لا تقدر بثمن”.

 

تشمل أبرز النقاط في الدورة الخامسة من دراسة مراقبة السلامة على الطرق في الإمارات ما يلي:

 

أجريت هذه الدراسة بتكليف من منصة (RoadSafetyUAE) و”كيو آي سي إنشورد” (شركة قطر للتأمين) ونفّذها موقع “يو جوف” في أغسطس من عام 2017، وتعتمد على توقعات عينة تمثيلية مكونة من 1,010 من المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

سجلت الدراسة اتجاهات التوقعات السليمة التالية لدى السائقين الإماراتيين خلال الأشهر الستة  الماضية:

 

  • انخفاض بمستويات القيادة الخطرة عموماً: (-8 في المائة)
  • انخفاض بنسبة القيادة بدون ترك مسافة أمان (-12 في المائة)
  • انخفاض بنسبة القيادة بدون تركيز (-10 في المائة)
  • انخفاض بنسبة التغيير المفاجئ في المسارات (-9 في المائة)
  • انخفاض بنسبة الإسراع (-7 في المائة)
  • انخفاض بنسبة الوقوع في حادث تصادم (-5 في المائة)
  • انخفاض في زمن التنقل الطويل (-10 في المائة)

 

غير أنه ينبغي الإشارة إلى أنه على الرغم من الاتجاهات الإيجابية، فإن المستويات المطلقة بالسلوكيات السيئة لا تزال مرتفعة للغاية.

 

هذا ويقابل الاتجاهات الإيجابية المذكورة أعلاه انعكاسات مفاجئة في الاتجاهات فيما يتعلق بما يلي:

 

  • الاستمتاع بالقيادة: – 5 في المائة
  • تحسنت البنية التحنية لشبكة الطرق: إنخفضت بنسبة 5 في المائة مما كانت عليه في الدورة السابقة، ولكن تتفق نسبة كبيرة بشكل مذهل تبلغ 78 في المائة من المشاركين على أن البنية التحتية لشبكة الطرق قد شهدت تحسناً.

 

يمكنكم الاطلاع على تفاصيل “دراسة مراقبة السلامة على الطرق في الإمارات” على الرابط الإلكتروني: http://www.roadsafetyuae.com/statistics/. وسيتم إعداد الدراسة بشكل دوري كل ستة أشهر، حيث سيتم إطلاق الدراسة التالية في منتصف الربع الأول من عام 2018.

 

لمحة عن (RoadSafetyUAE):

 

تتمثّل رؤية (RoadSafetyUAE) في المساهمة في خفض عدد الوفيات والإصابات والحوادث المرورية في دولة الإمارات العربية المتحدة. أما رسالة (RoadSafetyUAE) فهي رفع مستوى الوعي لدى مستخدمي الطريق في الإمارات العربية المتحدة لممارسة السلوك الملائم على الطرقات على أساسٍ مستدامٍ وعلى أعلى مستويات التواصل. وتعمل منصة (RoadSafetyUAE) الحائزة على جوائز مع أصحاب المصلحة من مستخدمي الطريق، والجهات الحكومية، والإعلام، وأكثر من 30 شركة ذات الوعي حيال المسؤولية الاجتماعية للشركات. ونقدّم في قائمة “نصائح وحيل”، والتي نعتبرها أساس المحتوى التوعوي على منصتنا، أكثر من 60 موضوعاً مرتبطاً بالسلامة المرورية وتتعلق بدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص. ويمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات على الموقع الإلكتروني التالي: www.RoadSafetyUAE.com.

 

وتعمل (RoadSafetyUAE) في شراكة مع كل من هيئة الطرق والمواصلات، ووزارة التربية والتعليم، وغرفة دبي للتجارة، وهيئة الصحة في دبي، و”ميشلان”، و”أودي”، و”نيسان”، و”إنفينيتي”، و”الفطيم هوندا”، و”فولفو”، و”كلداري أخوان” – لسيارات “مازدا”، وشركة الكندي للسيارات، وشاحنات “مان”، وشركة قطر للتأمين، وقرقاش لخدمات التأمين، وشركة “كريم”، و”دوبيزل”، و”ديليفيريو”، وشركة “بيبسي”، و”جونسون آند جونسون”، و”إم إم آي”، و”بيرنو ريكار”، و”سيركو”، و”ميكس تيليماتيكس”، و”جست كيدينج”، و”أميك فوستر ويلر”، وشركة خدمات النقل المدرسي “إس تي إس”، و”فوكس سينما”، و”سيفتي ميديا”، و”أراب ويلز”، وعالم السيارات، وشركة “إن إس جي”، و”أو إم دي”.

المصدر: “ايتوس واير”

Share