مؤتمر آر إس إيه أبوظبي 2017 يناقش تقنية بلوك تشاين والذكاء الاصطناعي وفيروسات الفدية

كلمات رئيسية وجلسات حوارية لتوسيع الآفاق خلال الدورة الإقليمية الثالثة التي عقدت تحت شعار “قوة الفرص”

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة-(بزنيس واير/”ايتوس واير”): كشف اليوم مؤتمر “آر إس إيه” (http://www.rsaconference.com/)، المؤتمر والمعرض الرائد عالمياً في قضايا أمن المعلومات عن جدول أعمال دورة العام الجاري، والتي تضم مجموعة هامة من الجلسات الحوارية والمشاركات التفاعلية المحفزة للفكر والنقاش. وسيعقد المؤتمر في 7-8 نوفمبر 2017 في فندق قصر الإمارات، بدعم من الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات.

ويقدّم المؤتمر في دورته الثالثة منصةً تشجع على الحوار وتحفز النقاش وتبادل الآراء حول أصعب التحديات وأكثرها إلحاحاً في القطاع. وتقام الفعالية هذا العام تحت شعار “قوة الفرص” وسيشمل خمسة مسارات وتسع جلسات أساسية تغطي مجموعة متنوعة من المواضيع التي صممت لتحفيز الحضور. وتتمحور أبرز مسارات النقاش في المؤتمر حول الجريمة الإلكترونية والتهديدات والأمن، واستراتيجية الأمن، والبنية التحتية والعمليات، إلى جانب جلسات حوارية مدعومة تركز على أهم التوجهات الحديثة مثل تقنية “بلوك تشاين” والذكاء الاصطناعي والسحابة وإنترنت الأشياء وهجمات فيروسات الفدية (“رانسموير”).

وقال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: “تدعم هذه المؤتمرات رؤية الهيئة في أن تكون دولة الإمارات رائدة عالمياً في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، وتوجهات القيادة الرشيدة في الانتقال إلى الاقتصاد القائم على المعرفة والمعلومات، كما تسهم في تعزيز أسلوب الحياة الذكي في الدولة، تمهيداً لتحقيق رؤية الإمارات 2021، ومن هنا يجب التركيز على أهمية التوافق بين جهود القطاعين العام والخاص لضمان أمن وسلامة الفضاء الإلكتروني لدولتنا، والاستخدام الآمن للبيانات بالنسبة إلى الجمهور وحمايتهم”.

وأضاف سعادة حمد المنصوري قائلاً: “لطالما كان الأمن الإلكتروني واحداً من الموضوعات التي تهم أخصائيي تكنولوجيا المعلومات. ونحن في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ندعم الفعاليات التي تناقش موضوع الأمن في العالم الإلكتروني. من هنا جاء دعمنا لمؤتمر ’آر إس إيه أبوظبي‘ الذي يناقش مواضيع واقعية وتتصل مباشرةً بالتوجهات العصرية لتحقيق أفضل استجابة لوضع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خدمة الإنسان”.

ومن جهتها، لحظت قالت ليندا غراي مارتن، المدير العام لمؤتمرات “آر إس إيه”: “تتمحور أولويتنا في كل مؤتمر في توفير منصة تسهل الحوار بين أخصائيي القطاع. وفي دورة هذا العام أيضاً، نتوقع أن يوفر المؤتمر للحضور الأدوات والأفكار والخبرات الضرورية لحماية شركاتهم وأصولهم. ونؤكد التزامنا بجمع الخبرات والآراء والتجارب والبحث عن سبل جديدة للتأثير وإلهام وتحفيز المجتمع المهني في المنطقة حول هذه القضايا المهمة ونتطلع إلى تلبية توقعات الحضور من مؤتمر ’آر إس إيه أبوظبي‘ لهذا العام”.

وتشمل قائمة الجهات الراعية والعارضة في المؤتمر لهذا العام مجموعة واسعة من الشركات الرائدة منها “آر إس إيه” و”كواليس” و”دارك ماتر” و”سباير سولوشنز” و”تينابل نتورك سكيوريتي” و”رايثيون” وشركة “اتصالات” وغيرها.

للاطلاع على جدول أعمال المؤتمر، يرجى زيارة الرابط التالي:
https://www.rsaconference.com/events/ad17/agenda

للتسجيل، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي:
https://www.rsaconference.com/events/ad17/register

لمحة حول مؤتمر “آر إس إيه”

يعتبر مؤتمر “آر إس إيه” السلسلة الممتازة من الفعاليات العالمية التي يتحدث فيها العالم عن الأمن وحيث تجتمع وتتباحث وتبرز قيادات القطاع. وتعتبر فعاليات مؤتمر “آر إس إيه”، سواء التي تدور في الولايات المتحدة أو منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا أو منطقة آسيا المحيط الهادئ، الوجهة التي يتوافد إليها قطاع الأمن لمناقشة المسائل الحالية والمستقبلية والتواصل مع الأشخاص والمحتوى والأفكار التي تساعد على تمكين الأفراد والشركات من تحقيق الربح والنمو والقيام بأفضل ما لديهم. ويعتبر المؤتمر السوق المثالية لأحدث التقنيات والفرص التعليمية التجريبية التي تساعد متخصصي القطاع على اكتشاف سبل تحسين أمن شركاتهم، وتعرض في الوقت نفسه المفكرين والقادة الأكثر مبادرة وتأثيراً وتحفيزاً في مجال الأمن في وقتنا الراهن. للمزيد من المعلومات حول الفعاليات، والبرامج على الإنترنت وأحدث الأخبار ذات الصلة بقطاع أمن المعلومات، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.rsaconference.com.

تعتبر شعارات “آر إس إيه” والعلامات التجارية الأخرى علامات مسجّلة لشركة “ديل” وشركاتها التابعة. وتعتبر جميع المنتجات و/أو الخدمات الواردة في هذا البيان الصحفي علامات مسجلة لمالكيها المعتبرين.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.
المصدر: “ايتوس واير”

Share